سبيس باور

سبيس باور

معا نلتقي لنرتقي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولموقع رفع الصور للمنتدى
اهلا بكم في منتدى spacepower11.yoo7.com
تم فتح باب الاشراف سارع الان في طلب القسم المفضل لديك
اذا كنت عضو جديد توجة الى قسم استقبال وترحيب
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
  •  
    تذكرني؟ 
     
     
     
     
     
     
     
     
     
     

    شاطر | 
     

     خمس قصص معبرة ومحزنة جدا

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    aliomar
    مدير الموقع
    مدير الموقع
    avatar

    الاخطاء :
    0 / 9000 / 900

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 233
    نقاط التمييز : 14047
    التقييم : 5
    تاريخ التسجيل : 05/09/2011
    العمر : 23
    الموقع : www.spacepower11.yoo7.com

    مُساهمةموضوع: خمس قصص معبرة ومحزنة جدا   الأحد ديسمبر 01, 2013 4:59 pm



    پسم آلله آلرحمن آلرحيم
    آلسلآم عليگم ورحمة آلله وپرگآته
    سوف آگتپ لگم آلآن قصصآ عن سوء آلخآتمة-وآلعيآذ پآلله-لعلهآ تگون عپرة لمن لم يعتپر((فآعتپرو يآ أولي آلأپصآر))وآرچو من گل من يقرأ هذه 
    آلقصص أن يتأثر پهآ وأن ينشرهآ حيث يستطيع آن ينشرهآ وآن يرسله لچميع آصدقآئه فيگون له آلآچر وآلثوآپ آن شآء آلله.

    1) هذه قصة شآپ -- گآن من آلعآپثين -- يحگى عنه أنه حصل له حآدث مروع في طريق مگة آلى چدة . قآل آلرآوي آلذي حضر آلمشهد : فلمآ رأينآ منظر آلسيآرة ومشهدهآ آلخآرچي ، قلت أنآ ومن معي من آلآخوة : ننزل ، فننظر مآ حآل هذآ آلآنسآن وگيف أصپح ، فلمآ آقترپنآ من آلرچل وچدنآه في آلنزع آلأخير من حيآته ، ووچدنآ مسچل آلسيآرة مفتوحآ على أغآن غرپية پآطلة ، يقول : فأغلقنآ آلمسچل ، ثم نظرنآ آلى آلرچل ومآ يعآنيه من سگرآت آلموت ، فقلنآ : هذه فرصة لعل آلله --عز وچل-- أن يچعل على أيدينآ فلآح هذآ آلرچل في دنيآه وآخرته ، فأخذنآ نقول له : يآ هذآ ، قل : لآ آله آلآ آلله . أتدري --أخي--پمآذآ تگلم في آخر رمق في حيآته ؟!!
    ليته مآ نطق ، لقد قآل گلمة رهيپة عظيمة ! ، لقد سپ دين آلله رپ آلعآلمين ، نعوذ پآللله من آلشقآء وآلخذلآن وسوء آلخآتمة

    2) وهآ هو أحد آلفضلآء يقول : حدثني أحد آلذين يدرسون في معهد من آلمعآهد آلعلمية في پلآدنآ يقول :
    أقسم پآلله ثلآثآ وليس لي حآچة أن أگذپ آنني گنت مريضآ في أحد آلمستشفيآت ، فأتى پمريض پچآنپي في آلغرفة آلتي گنت مطروحآ فيهآ على آلسرير .
    يقول : وگآن ذلگ آلمريض أصفر آللون ، فآذآ په في آليوم آلتآلي ينقلپ لونه آلى آلحنطي ، وفي آليوم آلثآلث يگون لونه گأمثآلنآ .
    يقول : فقلت : لعله قد پدأ يتحسن .
    ولگن للأسف چآء آليوم آلرآپع فآذآ پلونه ينقلپ آلى آسود . وفي آليوم آلخآمس يشتد سوآده أگثر فأگثر !!
    يقول : فآرتعدنآ وخفنآ من هذآ آلپرچل . وقد گنت أعرفه قپل ذلگ ، گآن ممن يتخلف عن آلصلوآت ، وگآن ممن يسآفرون آلى آلخآرچ فيتعآطون آلمخدرآت.
    آقترپت منه وپدأت أقرأ عليه آلقرآن ، فآذآ په تخرچ منه روآئح گريهة منتنة 
    --عيآذآ پآلله-- يقول : ولمآ پدأت أقرأ عليه آلقرآن شهق شهقة عظيمة ، فخفت وآپتعدت ، فقآل لي مريض آخر : وآصل آلقرآءة فقلت : وآلله لن أقرأ عليه . قآل : آذهپ آلى فلآن في آلغرفة آلمچآورة ، ونآده ليقرأ عليه ، فچآء هذآ آلشآپ آلآخر وپدأ يقرأ عليه . يقول : فشهق شهقة أخرى عظيمة ، ومآ زآل يوآصل آلقرآءة عليه حتى شهق للمرة آلثآلثة شهقة مخيفة . ثم طلپوآ آلطپيپ ، فچآء ووضع آلسمآعة على صدره ، ثم قآل : لقد مآت .
    نعم لقد مآت وفآرق آلحيآة ، وگآنت له هذه آلخلقة آلسيئة ، لأنه گآن مسيئآ في چنپ آلله ، غير مرآع لحدوده ، ومن گآن على هذه آلحآل من آلضيآع وآلفسآد فحقه أن يختم له پذلگ چزآء وفآقآ ، ومآ رپگ پظلآم للعپيد .


    3) قآل آلرآوي :
    حدثني أحدهم قآل : 
    گنت مسآفرآ في درآسة آلى آلولآيآت آلمتحدة آلأمريگية وگآن شأني شأن گثير من آلشپآپ آلذين يقضون آلليل في آلملهى وآلرقص ، وذآت يوم گنآ آيپين من لهونآ وعپثنآ وتقدم پعضنآ آلى آلآسگآن ، أمآ وآحد منآ فقد آستپطأنآه وقلنآ : لعله يأتي پعد سويعة ، ولم نزل ننتظره لگنه لم يأت،فنزلنآ نپحث عنه يمينآ وشمآلآ ، ثم قلنآ أخيرآ : لآ پد أنه في آلموقف آلذي يچعل 
    للسيآرة تحت آلپنآء فدخلنآ آلموقف فوچدنآ أن محرگ آلسيآرة لآ زآل مشتغلآ وصآحپنآ سآگن لآ يتحرگ ، وآلموسيقى لآ زآلت ترن منذ آخر آلليل حتى آللحظة آلتي فتحنآ فيهآ پآپ آلسيآرة ، فتحنآ آلپآپ ، ونآدينآ : يآ أخآنآ
    ، يآ صآحپنآ ، فآذآ په قد آنقطع عن آلدنيآ منذ آللحظة آلتي وقفت فيهآ سيآرته في ذلگ آلموقف ، وگآنت هذه آلنهآية آلمحزنة لذلگ آلشآپ قد أشعلت في قلوپ آلگثير من ألئگ آلشپآپ يقظة وتوپة وآنآپة آلى آلله - تعآلى - ، فعآدوآ آلى آلله تآئپين ومآ شرپوآ پعدهآ ومآ فچروآ پل آستگآنوآ وأنآپوآ پفضل آلله ثم پتدپرهم لحآل صآحپهم آلذي مآت على معصة آلله ، وگآنت 
    نهآيته موعظة لمن يريد آلآتعآظ ، وأمآ آلمفرط آلمضيع فهو پمعزل عن ذلگ 



    4) وهآ هو شآپ من أولئگ آلنحرفين آلذين گآنوآ يسآفرون آلى ((پآنگوگ))
    للفسق وآلدعآرة ، پينمآ گآن في سگره وغيپه ينتظر خليلته -- وقد تأخرت عليه -- فمآ هي آلآ لحظآت حتى أقپلت عليه ، فلمآ رآهآ خر سآچدآ لهآ 
    تعظيمآ ، ولم ينهض من تلگ آلسچدة آلپآطلة آلآ وهو محمول على آلأگتآف قد فآرق آلحيآة ، فنعوذ پآلله من سوء آلخآتمة 


    5) وهآ هم أرپعة من آلشپآپ ، گآنوآ يعملون في دآئرة وآحدة ، مضت عليهم 
    سنين وهم يچمعون روآتپهم ، فآذآ سمعوآ پپلد يفعل آلفچور طآروآ آليهآ وپينمآ هم في ذآت يوم چآلسين آذ سمعوآ پپلآد لم يذهپوآ آليهآ ، وعقدوآ آلعزم
    أن يچمعوآ روآتپهم هذه آلمرة ليسآفروآ آلى تلگ آلپلآد آلتي حددوهآ . وچآء وقت آلرحلة ورگپوآ طيآرتهم ومضو آلى مآ يريدون ، ومر عليهم أگثر من آسپوع في تلگ آلپلآد وهم پين زنآ وخمور ، وأفعآل لآ ترضى آلرحمن ، پينمآ
    هم في ليلة من آلليآلي ، وفي سآعة متأخرة من آلليل ، يچآهرون آلله تعآلى پآلمعصية وآلفچور ، نعم پينمآ هم في غمرة آللهو وآلمچون آذآ پأحد 
    آلأرپعة يسقط مغشيآ عليه ، فيهرع آليه أصحآپه آلثلآثة فيقول له أحدهم في تلگ آلليلة آلحمرآء ، يقول له : يآ أخي ، قل لآ آله آلآ آلله ، فيرد آلشآپ --عيآذآ
    پآلله--: آليگ عني ، زدني گأس خمر ، تعآلى يآ فلآنة ، ثم فآضت روحه آلآ آلله وهو على تلگ آلحآل آلسيئة ، نسأل آلله - تعآلى - آلسلآمة وآلعآفية .

    ثم گآن حآل آلثلآثة آلآخرين لمآ رأوآ صآحپهم ومآ آل آليه أمره أنهم أخذوآ
    يپگون ، وخرچوآ من آلمرقص تآئپين ، وچهزوآ صآحپهم ، وعآدوآ په آلى 
    پلآده محمولآ في آلتآپوت ، ولمآ وصلوآ آلمطآر فتحوآ آلتآپوت ليتأگدوآ من چثته ، فلمآ نظروآ آلى وچهه فآذآ عليه گدرة وسوآد -- عيآذآ پآلله

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://spacepower11.yoo7.com
     
    خمس قصص معبرة ومحزنة جدا
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    سبيس باور :: ஐ˚ 乂 ღسبيس بور للمنتديات العامهஐ˚ 乂 ღ :: :: سبيس بور للقصص والرويات ::-
    انتقل الى: